Tuesday, January 23, 2007

وداعا حبيب قلبى

هل كتب علينا الفراق منذ البدايه وان كان قد كتب فلما كان اللقاء اكان لقاء العذاب والالم فكم تمنيت ان اشعر بك الى جوارى كم تمنيت ان يطول الحديث بنا وها انا اسمعك تقولها انك فعلا تقولها
فانى لا احلم انى مستقيظ واسمعك جيدا نعم ها هو صوتك يتحدث بها مره اخرى اننا لن نفترق بعد اليوم انك ستظل الى جوارى الى الابد فانى احبك احبك
كم انتظرتك كى تنطق بها وها انا ذا اسمعها منككم انتظرت هذا اليوم واعد له فان الميعاد قد اقترب ودقات قلبى اسمعها تعلو من فرحها
فان الوقت قد ازف وان الميعاد قد حان لن نفترق بعد اليومها هو اليوم اتى ولم يبقى سوى ساعات ودقائق كى اراك ولا نفترق ثانيه ولكن لما كل هؤلاء الناس هنا فاننى لا استطيع ان ارى شيئا سوى سواد الثياب وصرخات تملأ ارجاء المكان
اين انت فاننى لا استطيع ان اراك اين انت فاننى ابحث عنك فان هذا هو يوم لقانا اين ذهبت ماذا عسانى اسمع انه اسمك هاهو يملأ ارجاء المكان ولكن يصاحبه اهات وصرخات فى كل مكان
استطيع ان اصدق !!!!!اهذا انت اتركتنى مره اخرى ولكن الى اين الى مكان لا ينتظر منه العوده ولا تعليق الامال من جد يد اهذا يوم اللقاء ام انه يوم عذاب وفراق من جديد ولكن هذا اليوم فان الفراق الى الابد الى حيث يوم الاجتماع العظيم وداعا يا من احببت طوال عمرى والى لقاء فى يوم لايكون فيه فراق ثانيه وداااااااااااااااعا يا حبيب قلبى

5 comments:

tota said...

العزيز
ما بالك الم الحزن بك فتخرج من الم الى الم اخر

يا عزيزى كيف لنا ان نؤمن بالخلود يوما ما يكون الفراق لكن المؤلم ان يكون الفراق يوم اللقاء
عسى الله ان يبعد عنك الهم والحزن ويرزقك الخلود مع من تحب فى جنته
تحياتى

لسة نونة said...

لاتياس اخى الكريم

الدنيا لسة فيها اللى يستهل نعيش عشانة

Amira said...

كلمات جميلة

وترتيب رائع للسطور


بوست رومانسى حزين

هانى said...

كلمات جميلة جداااا

تسلم عليها

ana mean said...

عزيتى توتا

انها الحياة اعلم كما فيها الالم فيها الفرح وان طبيعتى مؤمن لكن الحزن يكون لة تاثير قوى على الانسان
اشكرك على دعوتك الكريمة لي

تحياتى







لسة نونة
لاياس انى لااعرفة نونة بس ممكن ازعل واحزن ودى طبيعى فى الانسان






اميرة

اشكرك يااميرة
تحياتى





هانى

العفو

شكر ليك